محمد جلال الصائغ

أهلاً وسهلاً بالزوار الكرام نتمنى لكم طيب الأقامة بيننا وأن تصبحوا أعضاء في منتدانا
محمد جلال الصائغ : شاعر عراقي / عضو الإتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق /ولدت في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى بتاريخ 3/4/1974 خريج المعهد التكنولوجي /قسم الإلكترونيك / أعمل في مهنة صياغة الذهب وهي مهنة متوارثة في العائلة / لم ولن أشغل أي وظيفة حكومية لأنني لا أحتمل أن أكون تحت إمرة أحد إلا نفسي / أكتب الشعر منذ العام 1991 / وأنشره منذ العام 1995 / لا أجبر نفسي على قول الشعر ولا أكتبه إلا عند شعوري بحاجة قصوى لكتابته / لدي الكثير من القصائد غير المنتهية والتي لا أحاول إنهائها لأنها ارتبطت بفترة زمنية وانفعال وقتي معين وقد زال وهج القصيدة بزوال لحظة الانفعال تلك لذلك أفضل تركها غير منتهية

    ما يجب أن يقال لحبيب ابن أوس الطائي

    شاطر
    avatar
    محمد جلال الصائغ
    المدير العام

    تاريخ التسجيل : 20/11/2010
    العمر : 43

    ما يجب أن يقال لحبيب ابن أوس الطائي

    مُساهمة  محمد جلال الصائغ في السبت 11 فبراير 2012, 1:42 am

    ما يجب أن يقال لحبيب أبن أوسٍ الطائي



    لِموصِلِنا الّتي أَجِدُ لها في الروحِ مُتَّقَدٌ
    لأَهليها و كُلُّهُمُ بِمِنْجَلِ صَمْتِهِمْ حُصِدوا
    لِدجْلَتِها وَكَمْ كُنّا على الشُطَّآنِ نَبْتَرِد
    أزقَتِها التي قَدْ أُغلقت فَتَقَسَّمَ البَلَدُ
    لِمَنْ في صَمْتِ وَقْفَتِه ِ يعاني كُلَّ ما نَجِدُ
    أبي تمامِها وَلَكَمْ أمامَ سكونِهِ قَعَدوا
    يبيعونَ الذي يَحتاجُهُ الأهلونَ والوَلَدُ
    أبا تمامَ لا رأيٌ عليهِ اليومَ نَتَّحِدُ
    و لا سيفٌ لنا وعليه عِنْدَ الضيقِ نَعْتَمِدُ
    و إذْ ما حُرَّةٌ صَرَخَتْ فَلَنْ يُصغي لها أَحَدُ
    فساسةُ عصرنا عَنْ وَقفَةٍ لِلْعِزِّ قَدْ زَهَدوا
    وكُلُّهُموا أباحونا لِجُنْدِ الرومِ و ابْتَعدوا
    ولكنّا وَوَحْشُ الموتِ فينا صار يَنْفَرِدُ
    على عَهْدِ العراقِ... لَه ُ تهونُ الروحُ والجَسَدُ
    أبا تمامَ كَمْ عَنِدوا وَكَمْ جيشٍ لنا حَشدوا
    وَكَمْ قَبرٍ هُنا حَفَروا وَكَمْ مِنْ مَنْزِلٍ وَرَدوا
    وَكَم ْ أُمٍ لنا ذُبِحَتْ بِسَيفٍ طَعْمُهُ الكَمَدُ
    على مَنْ في السجونِ لَهُمْ مِنَ الأوجاعِ مُتَّسَدُ
    أبا تمام مُذْ وجدوا وهُمْ للكُفْرِ قد سَجدوا
    و ظنوا أنَّنا نفرٌ بماءِ الذُلِّ نَرْتَفِدُ
    فجاؤنا وفي أحلامهم للنَصْرِ قَدْ عَقَدوا
    وجَدوا لاغتصابِ الأرضِ أعواماً فَلَمْ يجدوا
    سوى الفرسانَ تّطَّرِدُّ وهذا الكونُ يَرْتَعِدُ
    وماءُ فراتنا يَغدو و دِجْلتُنا هُما المَدَدُ
    وَرَمْلُ الأرْضِ يُحْرِقُهُمْ وَ وَعْدُ ملوكِهِمْ بَدَدُ
    وصار الموتُ يَتْبَعُهُمْ فأينَ تلفتوا رُصِدوا
    أبا تمام ما خرجوا بِصَمْتٍ انهُمْ طُردوا
    وأهلي رغم نزف الجُرْحِ في اعماقهِمْ صَمدوا
    أبا تمامَ في وطني رجالٌ بَعْدُ ما فسدوا


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 26 سبتمبر 2017, 3:07 pm