محمد جلال الصائغ

أهلاً وسهلاً بالزوار الكرام نتمنى لكم طيب الأقامة بيننا وأن تصبحوا أعضاء في منتدانا
محمد جلال الصائغ : شاعر عراقي / عضو الإتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق /ولدت في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى بتاريخ 3/4/1974 خريج المعهد التكنولوجي /قسم الإلكترونيك / أعمل في مهنة صياغة الذهب وهي مهنة متوارثة في العائلة / لم ولن أشغل أي وظيفة حكومية لأنني لا أحتمل أن أكون تحت إمرة أحد إلا نفسي / أكتب الشعر منذ العام 1991 / وأنشره منذ العام 1995 / لا أجبر نفسي على قول الشعر ولا أكتبه إلا عند شعوري بحاجة قصوى لكتابته / لدي الكثير من القصائد غير المنتهية والتي لا أحاول إنهائها لأنها ارتبطت بفترة زمنية وانفعال وقتي معين وقد زال وهج القصيدة بزوال لحظة الانفعال تلك لذلك أفضل تركها غير منتهية

    اغتيال منارة

    شاطر
    avatar
    محمد جلال الصائغ
    المدير العام

    تاريخ التسجيل : 20/11/2010
    العمر : 43

    اغتيال منارة

    مُساهمة  محمد جلال الصائغ في الإثنين 18 أبريل 2011, 4:20 pm

    اغتيال منارة






    كلماتي البسيطة التالية هي صدى لصوت الأجراس التي قرعت وتقرع كل يوم للتنبيه من مخاطر الصمت الذي يعمل على أغتيال صرح كبير من صروح الحضارة الإسلامية

    منارة الحدباء من أثمن كنوز العمارة الإسلامية التي اشتهرت بها مدينة الموصل واتخذت أحد أسمائها وهو الحدباء من الميلان الحاصل في المنارة
    شيدها في القرن السادس الهجري (566–568) أمير الموصل السلطان نور الدين زنكي وهو عم الناصر صلاح الدين الأيوبي رحمهما الله
    ورغم تعاقب القرون على المنارة
    إلا أنها ما زالت محافظة على دقة هندستها ونقوشها الرائعة
    وفي السنوات الأخيرة ونتيجة للإهمال بدأت التصدعات تنال من المنارة وخصوصاً قاعدتها مهددةً بانهيارها ويؤكد عدد من متخصصي الآثار أن المنارة تعيش أيامها الأخيرة وأن المقبل من الأيام سيشهد انهيار المنارة لأن قاعدتها تطفو على بحيرة من المياه الجوفية وهي تتآكل يوماً بعد آخر أن لم تسارع الدولة العراقية إلى أعمارها بالاستعانة بخبرات أجنبية لأن العمل كبير ويحتاج إلى خبرات وتخصيصات مالية كبيرة وبدونها لن يتم سوى الاهتمام بسد الشقوق والاعتناء بالشكل الخارجي وترك أساس المشكلة وهي المياه الجوفية المتسربة من البيوت القديمة المحيطة بالمنارة والتي هي بمستوى أعلى من المنارة
    لذلك أطالب كل من أستخدمها كرمز انتخابي له ووصل إلى كرسي السلطة إلى الإسراع لإنقاذها قبل فوات الأوان وأطلب من متخصصي الآثار وأدباء وفناني ومثقفي هذه المدينة العريقة إلى عدم الصمت عن عملية اغتيال منارة الحدباء


    قام بالتقاط الصور التالية الصديق سعد عادل شيت ( أبو سيف )








    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 25 نوفمبر 2017, 8:14 am